الخميس 19 نوفمبر 2020 08:29 م

قال موقع "إنتليجنس أون لاين"، إن وفاة رئيس الوزراء البحريني "خليفة بن سلمان آل خليفة" في 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بعد ما يقرب من نصف قرن في السلطة، مهدت الطريق لابن أخيه الملك "حمد بن عيسى آل خليفة"، لإعادة تشكيل دائرته المقربة، وتشديد قبضته على السلطة.

وفي 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أصدر ملك البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة"، أمرا ملكيا بتكليف ولي العهد نائب القائد الأعلى الأمير "سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة" برئاسة مجلس الوزراء، ليعزز منصبه القوي كرئيس للقوات المسلحة والمخابرات.

جاء ذلك، بعد ساعات من إعلان وفاة رئيس الوزراء الأمير "خليفة بن سلمان آل خليفة"، عن عمر ناهز 85 عاما، حيث كان يخضع للعلاج خارج البلاد في مستشفى مايو كلينك بالولايات المتحدة.

وأفاد "إنتليجنس أون لاين" بأنه "بينما سيطر رئيس الوزراء الراحل ، المعروف بسحق التمرد الشيعي عام 2011، على قطاع الأمن بقبضة من حديد على مدى عقود، تقاسم الملك في السنوات الأخيرة مناصب النظام بين أبنائه الثلاثة".

وأوضح أن ملك البحرين عين نجليه "ناصر وخالد بن حمد آل خليفة" على التوالي على رأس كل من مجلس الأمن الوطني والحرس الوطني، العام الماضي، مما أدى تعزيز قوة سلالة "حمد"، وتهميش عشيرة رئيس الوزراء السابق.

 

المصدر | ترجمة وتحرير الخليج الجديد