الجمعة 20 نوفمبر 2020 04:48 م

أعرب وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، الجمعة، عن تطلعه إلى "البناء على الزخم الإيجابي الناتج عن اتفاقيات السلام" والحوار الاستراتيجي الأخير بين الولايات المتحدة والإمارات.

وأضاف عقب وصوله إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي: "أحرزنا تقدما كبيرا في تعزيز السلام والأمن في الشرق الأوسط"، في إشارة توقيع الإمارات لاتفاق التطبيع مع إسرائيل في سبتمبر/أيلول الماضي، برعاية أمريكية.

والخميس، أعلن "بومبيو" أن واشنطن تعمل ضد التهديد الإيراني وتقوم بفرض عقوبات أخرى عليها.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، ووزير الخارجية البحريني "عبداللطيف الزياني" في القدس: "تحدثنا عن كيفية حماية الأمريكيين والإسرائيليين في المنطقة من النظام الإيراني الذي ما زال الراعي الأول للإرهاب في العالم".

ويقوم "بومبيو" بجولة، بدأها، السبت في فرنسا، وقادته أيضا إلى تركيا وجورجيا وإسرائيل، ويختتمها في عدة دول خليجية.

وفى وقت سابق، أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية "أحمد أبو الغيط"، قيام وزير الخارجية الأمريكي بزيارة مستوطنات في الضفة الغربية والجولان المحتلتين.

وأكد "أبو الغيط"، في بيان صحفي، أن هذا العمل يناقض الشرعية الدولية بشكل واضح ويُشجع الحكومة اليمينية في إسرائيل على المُضي قدما في مشاريعها الاستيطانية غير القانونية، والتي تشكل العقبة الأكبر في طريق إحلال سلام يقوم على حل الدولتين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات