قدمت مجموعة "فايزر" الأمريكية للأدوية وشركة "بيونتيك" الألمانية، الجمعة، طلب ترخيص طارئ للقاحهما المضاد لفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، لدى وكالة الأدوية الأمريكية.

وكان هذا الإعلان منتظرًا منذ أيام عدة، بعد نشر نتائج التجارب السريرية التي أجريت على 44 ألف متطوع في عدة بلدان، والتي وفقها، أظهر اللقاح فعالية بنسبة 95% في الوقاية من (كوفيد-19) دون آثار جانبية خطيرة.

وبذلك تكون الشركتان أولى المصنعين الذين يقدمون على الخطوة في الولايات المتحدة.

وحسب بيان مشترك، يمكن البدء في تسليم اللقاح المسمى (BNT162b2)، بحلول نهاية هذا العام، إذا وافقت عليه وكالة الأدوية الأمريكية.

ولم تُشر وكالة الأدوية الأمريكية إلى الوقت الذي تحتاج إليه لتقييم البيانات، لكن الحكومة الأمريكية تتوقع منح الضوء الأخضر للقاح خلال الأسبوعين الأولين من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

من جانبه، قال "ألبرت بورلا" المدير التنفيذي لـ"فايزر": "يشكّل تقديم الطلب في الولايات المتحدة خطوة حاسمة في سعينا لتأمين لقاح ضد (كوفيد-19) للعالم، ولدينا حاليًّا صورة مكتملة أكثر عن فعالية وسلامة لقاحنا، ما يعطينا ثقةً بإمكاناته".

ومشروع "بيونتك" و"فايزر"، مع مشروع مختبر "موديرنا" الأمريكي، هما الأكثر تقدما في التجارب السريرية الواسعة وأظهرا نجاعة متقاربة (95% للقاح الأول).

وحُجزت حتى الآن مئات ملايين الجرعات حول العالم.

لكن، عدد من الحكومات، أعلنت أن الجرعات ستوجه بداية إلى الطواقم الطبية والأشخاص الأكثر هشاشة من الناحية الصحية، وسيكون على البقية الانتظار بضعة أشهر.

ويتحدث المختبران أيضا مع "عدة منظمات"، بينها الأمم المتحدة، بهدف "جعل اللقاح متاحا في العالم كله" وخفض كلفته حتى يكون متوفرا للدول الفقيرة.

المصدر | الخليج الجديد