السبت 21 نوفمبر 2020 05:56 ص

أعرب مستشار السياسة الخارجية لحملة الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن"، "أنتوني بلينكن"، عن قلقه جراء اعتقال 3 من مدراء منظمة "المبادرة المصرية لحقوق الشخصية" (غير الحكومية).

جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه بموقع "تويتر"، وهو نشر تعليق لمكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل بوزارة الخارجية الأمريكية.

وعلق "بلينكن"، المتوقع أن يتولى منصبا بارزا في إدارة "بايدن": "نتشارك القلق بشأن اعتقال 3 من موظفي المبادرة المصرية للحقوق الشخصية.. الاجتماع مع الدبلوماسيين الأجانب ليس جريمة.. ولا المناصرة السلمية لحقوق الإنسان".

كانت كل من الأمم المتحدة وأمريكا وكندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وأيرلندا أعربوا عن قلقهم البالغ من تلك الاعتقالات، إضافة إلى العديد من المنظمات الحقوقية والشخصيات السياسية البارزة، مطالبين السلطات المصرية بإطلاق سراحهم.

والخميس، انضم المدير التنفيذي للمبادرة "جاسر عبدالرازق" إلى زميليه المحبوسين احتياطيًا، المدير الإداري للمنظمة الحقوقية "محمد بشير"، ومدير وحدة العدالة الجنائية بالمنظمة "كريم عنّارة"، اللذين اعتقلا قبل أيام.

وقررت السلطات حبس الثلاثة 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 855 لسنة 2020.

ووجهت النيابة لهم اتهامات بـ"الانضمام لجماعة إرهابية، وإذاعة بيانات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام والإضرار بالمصلحة العامة، واستخدام حساب على الإنترنت في نشر أخبار كاذبة".

وجاءت حملة الاعتقالات بعد أيام من لقاء عقدته المبادرة مع سفراء كل من ألمانيا والدنمارك وإسبانيا وإيطاليا وبلجيكا وسويسرا وفرنسا وفنلندا وهولندا والقائمين بأعمال سفراء: كندا والسويد والنرويج، ونائب سفير المملكة المتحدة، وممثلين عن المفوضية الأوروبية في القاهرة.

وتناول اللقاء مناقشة سبل دعم أوضاع حقوق الإنسان في مصر وحول العالم، حسب بيان سابق للمبادرة.

المصدر | الخليج الجديد