الأحد 22 نوفمبر 2020 07:58 ص

تجاوز عدد المصابين بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، في الولايات المتحدة، عتبة 12 مليونا، وسط مخاوف من انهيار النظام الصحي في بعض الولايات.

يأتي هذا في وقت، واصلت الولايات المتحدة تسجيل أكثر من 100 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا" لليوم الـ19 يومًا على التوالي.

ووفقا لموقع جامعة "جونز هوبكنز"، فقد بلغت الإصابات في الولايات المتحدة، أكثر الدول تضررا في العالم، نحو 12 مليونا و19 ألفا و960 حالة، توفي منهم نحو 255 ألفا و414 حالة.

وأتت هذه الحصيلة الجديدة بعد 6 أيام فقط، على تخطي هذا البلد عتبة 11 مليونا.

في غضون ذلك، بدأت السلطات في ولاية كاليفورنيا الأحد، فرض حظر التجوال، بعد أن سجلت الإصابات بفيروس "كورونا" أرقاما قياسية، بينما هددت مقاطعة لوس أنجلوس باتخاذ إجراءات أكثر صرامة لمواجهة الجائحة.

وأعلنت وزارة الصحة العامة في كاليفورنيا، عن 15 ألفا و442 إصابة جديدة، وهو أعلى بأكثر من ألفي إصابة من الرقم القياسي المسجل في الولاية.

ورغم دعوات خبراء الصحة العامة في الولايات المتحدة لعدم السفر، فإن ما يقرب من مليون و20 ألف شخص سافروا الجمعة عبر مختلف مطارات البلاد، وفق إدارة أمن المواصلات الأمريكية.

وتشير بيانات الإدارة، إلى أن هذا الرقم هو ثاني أعلى عدد للمسافرين منذ بداية جائحة "كورونا" منتصف مارس/آذار الماضي.

وكان أعلى رقم سُجل للمسافرين في الولايات المتحدة في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حينما تجاوز مليونا و30 ألفا.

وكانت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها قد أصدرت الخميس الماضي، تعليمات تنصح بعدم السفر للاحتفال بعيد الشكر، وسط مخاوف من توسع انتشار الفيروس في البلاد.

ويقول خبراء الصحة، إنه إذا لم يكن الأمريكيون أكثر جدية بشأن ارتداء أقنعة الوجه، وتفادي التجمعات، سيستمر معدل الوفيات في الارتفاع هذا الخريف والشتاء.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات