الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 07:26 م

قال الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن"، الثلاثاء، إن التعيينات التي أجراها في مناصب حساسة بفريق السياسية الخارجية بإدارته، تعكس أن بلاده عادت ومستعدة لقيادة العالم وليس الانسحاب منه.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي اليوم في ويلمينجتون مع عدد من أعضاء إدارته الجديدة.

وأضاف أن هذا الفريق سيتولى إعادة الولايات المتحدة إلى دورها العالمي.  

تأتي تصريحات "بايدن" بعدما أكدت ولايتا نيفادا وبنسلفانيا فوزه بنتائج الانتخابات فيهما؛ ما ينهي سعي الرئيس المنتهية ولايته "دونالد ترامب" إلى قلب النتيجة لصالحه عبر السبل القضائية.

فيما دعا وزير الخارجية المقبل "أنطوني بلينكن" دول العالم إلى "التعاون" لمواجهة الأزمات.

وأكد "بايدن" كذلك "عزمه" مكافحة التغيّر المناخي؛ ما قد يرجح أن يشكل انعطافة كبيرة للولايات المتحدة في هذا الملف تحديدا، الذي تعامل "ترامب" معه بطريقة مختلفة كليا.

وخلال تقديمه موفده الخاص المقبل لشؤون المناخ، وزير الخارجية السابق "جون كيري"، قال "بايدن" إن الأخير سيعمل على التصدر لما سمّاه "الخطر الوجودي".

وأضاف: "أود أن أكون واضحاً. لا أقلل للحظة واحدة من حجم الصعوبات أمام الوفاء بالتزاماتي الشجاعة بهدف مكافحة التبدل المناخي. ولكن في الوقت نفسه، ينبغي ألا يقلل أحد للحظة واحدة من عزمي على القيام بذلك".

من جهته، دعا "كيري" إلى تحديد "أهداف طموحة أكثر" في مجال مكافحة التغير المناخي.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات