الأربعاء 25 نوفمبر 2020 01:56 ص

تسببت جائحة "كورونا"، في خسائر تقدر بنحو 157 مليار دولار لقطاع الطيران حول العالم، خلال عامي 2020 و2021.

جاء ذلك، في توقعات لاتحاد النقل الجوي الدولي "إياتا"، الذي قال في بيان الثلاثاء، إن "كورونا تسببت بأكبر صدمة لشركات الطيران منذ الحرب العالمية الثانية، بخسائر أسوأ من تلك التي تكبدتها خلال الأزمة المالية العالمية وأحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001".

وحسب التوقعات الاقتصادية لـ"إياتا"، ستخسر شركات الطيران العالمية 118.5 مليار دولار هذا العام، وهي توقعات أسوأ مما توقعته سابقاً عند 84.3 مليار دولار.

كما ستخسر الشركات في العام المقبل، 38.7 مليار دولار، مقارنة بتوقعات خسارة من يونيو/حزيران، بلغ قدرها 15.8 مليار دولار.

ويقول اتحاد النقل الجوي الدولي، إن الأمور يجب أن تتحسن في النصف الثاني من العام 2021 مع إعادة فتح الحدود وإتاحة اللقاح على نطاق أوسع.

ومن المتوقع أن تتوقف شركات الطيران عن خسارة الأموال في الربع الأخير من العام.

ووفق مراقبين، فإن توافر لقاح لـ"كورونا" سيكون عنصرا رئيسا في انتعاش صناعة الطيران.

في حين سيكون من الضروري على الأرجح، توفير دعم حكومي لصناعة الطيران من أجل ضمان استمرارها في الوقت الحالي.

وكانت صناعة النقل الجوي للركاب، مثلت نحو 3% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي العالمي خلال 2019.

المصدر | الخليج الجديد