الأربعاء 25 نوفمبر 2020 11:39 م

أعلنت عائلة زعيم حزب "الأمة" السوداني، "الصادق المهدي"، وفاته، في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء، في الإمارات، عن عمر يناهز 85 عاما.

وقبل ساعات، كشفت تقارير إعلامية عن تدهور شديد في صحة "المهدي"، وذلك داخل المستشفى التي يعالج بها في الإمارات، والتي نقل إليها، أوائل الشهرا لجاري، لتلقي العلاج بعد إصابته بفيروس كورونا، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأصاب الفيروس 28 شخصا من عائلة "المهدي"، وتم نقل 3 معه لتلقي العلاج في الإمارات.

وكان رئيس الحكومة السودانية "عبدالله حمدوك"، أعرب عن أمانيه بتعافي "الصادق المهدي" من الإصابة بفيروس كورونا وعودته للبلاد لاستكمال عملية بناء الوطن، مؤكدا أن "الصادق المهدي" من أعمدة الحركة الوطنية السودانية ومن كبار حكمائها.

ويشهد السودان موجة ثانية من "كورونا"، وارتفع في الأسبوعين الماضيين عدد المصابين بـ"كوفيد-19" إلى المئات، بحسب وزارة الصحة السودانية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات