السبت 28 نوفمبر 2020 05:31 ص

اتهم رئيس السلطة القضائية بإيران "إبراهيم رئيسي" من وصفهم بعناصر عميلة للأجانب والصهيونية العالمية باغتيال العالم "محسن فخري زاده".

وقال "رئيسي"، في بيان نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا): "مرة أخرى امتدت اليد الإجرامية المأجورة والمرتبطة بالأجانب والصهيونية العالمية لمواجهة التقدم العلمي للبلاد بغية تحقيق مآربهما الشريرة واستهدفت أحد الشخصيات والمدراء والعلماء البارزين في إيران".

وأشار "رئيسي" إلى أن "زاده كان مشاركا بإخلاص في الدفاع عن الشعب والوطن خلال فترة الحرب المفروضة على إيران".

وأضاف أن "زاده"، "سخر نبوغه والمواهب التي وهبها الله له خدمة لنمو إيران في مجالات العلوم والتكنولوجيا والمعرفة النووية".

واختتم رئيس السلطة القضائية بيانه بقوله: "الآن سيسهم استشهاده بالتأكيد في رفد طريق الازدهار لتحقيق المزيد من المكاسب العلمية للبلاد".

والجمعة، اغتال مسلحون "زاده"، الذي يعمل رئيسا لهيئة البحث والإبداع في وزارة الدفاع الإيرانية.

و​قال وزير خارجية إيران "محمد جواد ظريف" إن هناك دلائل واضحة على تورط إسرائيل في اغتيال العالم الإيراني.

فيما قال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء "حسين سلامي" إن معاقبة مرتكبي جريمة اغتيال العالم "زادة" أصبح على جدول أعمالهم.

كما شدد رئيس الأركان العامة للجيش الإيراني اللواء "محمد باقري" على أن "الانتقام القاسي" بانتظار منفذي جريمة اغتيال "زادة" ومن يقفون وراءهم.

وحذر المندوب الإيراني الدائم لدى الأمم المتحدة "مجيد تخت روانجي"، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" ومجلس الأمن الدولي، من "أي إجراءات مغامرة من جانب الولايات المتحدة وإسرائيل ضد بلاده، لا سيما خلال الفترة المتبقية من الإدارة الحالية للولايات المتحدة".

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات