الأحد 29 نوفمبر 2020 09:27 ص

وزعت منظمة قطر الخيرية، اليوم الأحد، مساعدات إيوائية عاجلة لآلاف اللاجئين الإثيوبيين الذين يواجهون ظروفا قاسية بمعسكر "أم راكوبة" الحدودي في منطقة "القلابات" بولاية القضارف شرقي السودان.

وذكرت المنظمة، في موقعها الرسمي على الإنترنت، أن المساعدات الإغاثية تضمنت "مواد إيواء شملت 100 خيمة كبيرة، و2600 بطانية في المرحلة الأولى لتدخلها الإغاثي الذي سيتواصل في المرحلة القادمة".

وقال مدير مكتب قطر الخيرية بالسودان "حسين كرماش" إن "قطر الخيرية ظلت على الدوام في صدارة المنظمات الدولية في مجال الإغاثة، ودرجت على تقديم المساعدات الإيوائية والغذائية الضرورية للمحتاجين على وجه السرعة في كثير من الأزمات الإنسانية، كما حدث أخيرا مع اللاجئين الإثيوبيين الذين لجأوا إلى السودان"

وأمس السبت، وصلت العاصمة الخرطوم، طائرة قطرية تحمل مستلزمات صحية لمجابهة فيروس كورونا، ومساعدات لدعم اللاجئين الإثيوبيين بالسودان.

وأعلن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين "فيليبو غراندي"، السبت، أن هناك حاجة ماسة إلى أكثر من 150 مليون دولار، خلال الأشهر الستة المقبلة، لمعالجة أوضاع اللاجئين الإثيوبيين بالسودان. وقبلها بيوم، أعلن غراندي ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين في السودان إلى 43 ألفا.

ويأتي تدفق اللاجئين الجدد في وقت يعاني السودان وضعا إنسانيا صعبا، نتيجة أزمة اقتصادية متفاقمة، وفيضانات غير مسبوقة، وانتشار الجراد، فضلا عن تفشي فيروس كورونا.

ويعد السودان أحد أكثر الدول استقبالا للاجئين في إفريقيا، إذ يستضيف ما يزيد على مليون منهم، معظمهم من دولة جنوب السودان.

ومنذ 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، تتواصل مواجهات مسلحة بين الجيش الإثيوبي الفيدرالي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي" في الإقليم.

وهيمنت الجبهة على الحياة السياسية في إثيوبيا لنحو 3 عقود، قبل أن يصل آبي أحمد إلى السلطة عام 2018، ليصبح أول رئيس وزراء من عرقية "أورومو" البالغ عددهم نحو 108 ملايين.​​​​​​​

المصدر | الأناضول