الأحد 29 نوفمبر 2020 08:40 م

أدانت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان، الأحد، اغتيال العالم النووي الإيراني "محسن فخري زاده"، الجمعة الماضي.

ودعا البيان جميع الأطراف (دون تسميتها) إلى ضبط النفس، وفق وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وقال البيان، إن أبوظبي "وانطلاقا من إيمانها الراسخ بضرورة البحث عن كل مقومات الاستقرار في المنطقة، فإنها تدين جريمة الاغتيال المشينة التي طالت السيد محسن فخري زاده والتي من شأنها أن تقود إلى حالة من تأجيج الصراع في المنطقة".

وأضافت أنه "نظرا لما تمر به المنطقة، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تدعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنب انجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار وتهديد السلم".

وأكد البيان أن "ما تمر به منطقتنا من حالة عدم الاستقرار وما تواجهه من تحديات أمنية يدفعنا جميعا للعمل على تجنب الأعمال التي من شأنها التصعيد مما يهدد استقرار المنطقة برمتها".

وهناك مخاوف إماراتية إسرائيلية من استهداف سياح إسرائيليين من المقرر زيارتهم أبوظبي ودبي، ردا على اغتيال "زاده".

واغتيل "زاده"، الجمعة الماضي، بعد تفجير استهدف سيارته، قبل أن يتم إطلاق النار عليه؛ ما أدى إلى وفاته و6 من مرافقيه.

واتهمت إيران إسرائيل، بالوقوف وراء اغتيال "فخري زاده"، قبل أن تتوعد برد قاس وصعب، فيما لم تعلق تل أبيب على الاتهامات الإيرانية.

المصدر | الخليج الجديد + وام