الاثنين 30 نوفمبر 2020 06:14 م

سجل حساب الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، فقدا ملحوظا للعديد من متابعيه على موقع "تويتر"، منذ خسارته الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس المنتخب، "جو بايدن".

وكشف موقع "فاكت بيس" المعني بتتبع حساب "ترامب" على "تويتر"، أن الرئيس الأمريكي خسر 133.902 متابع على موقع التغريدات الشهير منذ خسارته الانتخابات في 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

في المقابل، فإن حساب "جو بايدن" على "تويتر" حصد مليونا و156 ألفا و610 متابعين، بحسب صحيفة "ذا جارديان" البريطانية.

وعلقت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، الأحد، عبر "تويتر" أنه "على الرغم من أن متابعي تويتر ليسوا المقياس الأهم في العالم، ولكن لابد من الإشارة إلى أن ترامب بدأ يخسر متابعيه للمرة الأولى منذ عام 2015".

ويملك حساب "ترامب"، 88.8 ملايين متابع على "تويتر"، ومازال يكتب لهم أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية كانت نتائجها مزورة، وأنه يرفض الاعتراف بالهزيمة أمام "جو بايدن".

وأعلن موقع "تويتر" الشهر الجاري أن الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، سيخضع للقواعد المطبقة على أي مستخدم عادي لموقع "تويتر" عندما يتولى الرئيس المنتخب "جو بايدن" مهام منصبه يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

ويضع "تويتر" تحذيرا يقول "الصالح العام" على بعض التغريدات التي تخرق قواعده والصادرة عن زعماء العالم والتي كانت ستحذف لولا ذلك، بحسب "رويترز".

وبدلا من الحذف عادة ما تخفي الشركة هذه التغريدات التي ينشرها مرشحون سياسيون أو منتخبون أو مسؤولون حكوميون بتحذير يكتب فوقها وتتخذ الشركة إجراءات لتقييد وصولها للمستخدمين.

لكن "تويتر" قالت إن ذلك لا ينطبق على المسؤولين السابقين.

وقال متحدث باسم "تويتر" في بيان: "هذه السياسة تنطبق على زعماء العالم الحاليين والمرشحين للمناصب وليس على المواطنين الذين تركوا مناصبهم".

ويمتلك الرئيس الأمريكي المنتخب، "جو بايدن"، 20.2 مليون متابع لحسابه على موقع "تويتر".

وكتب "بايدن" على "تويتر"، الإثنين: "حان الوقت للتخلص من الخطاب القاسي، وخفض التوتر والاستماع إلى بعضنا البعض مرة أخرى. من أجل إحراز تقدم يجب أن نتوقف عن معاملة خصومنا على أنهم أعداء لنا. نحن لسنا أعداء. نحن أمريكيون".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات