تلقى وزير خارجية النظام السوري الجديد، "فيصل المقداد"، أول تهنئة واتصال من وزير عربي منذ توليه مهام منصبه الشهر الماضي.

وقالت خارجية النظام السوري، في بيان، الخميس، أن "المقداد" تلقى مكالمة هاتفية من نظيره العماني "بدر بن حمد البوسعيدي" الذي هنأه بتعيينه لمنصبه الجديد، و"تمنى له التوفيق في مهامه الجديدة".

وأكدت وزارتا خارجية النظام السوري وعمان، أن "المقداد" و"البوسعيدي" بحثا خلال المكالمة "سبل تعزيز التعاون القائم بين البلدين الشقيقين وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وأشار الجانب السوري إلى أن النقاش بين الوزيرين تناول أيضا "سبل تحسين الأوضاع التي تمر بها المنطقة العربية ومعالجة الواقع الصعب الذي تعيشه دول المنطقة بشكل عام".

وذكر بيان الخارجية السورية أن الوزيرين وافقا على استمرار التواصل لـ"بذل الجهود المشتركة من أجل التغلب على هذه الصعوبات وحل المشاكل القائمة في المنطقة لما فيه خير الدول العربية وتقدمها في مختلف المجالات".

وأدى "المقداد" اليمين الدستورية وزيرا للخارجية في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، خلفا لـ"وليد المعلم" الذي فارق الحياة منتصف الشهر الماضي عن عمر ناهز 79 عاما.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات