الجمعة 4 ديسمبر 2020 01:53 م

رفع "حزب الله" اللبناني دعاوى قضائية بحق مواقع إعلامية وشخصيات اتهمته بالوقوف وراء تفجير مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس/آب الماضي.

وأعلن النائب اللبناني عن حزب الله، "إبراهيم الموسوي"، الجمعة، أنه جرى رفع دعاوى قضائية لملاحقة ومتابعة كل من قال إنهم "مارسوا التضليل والتزوير والاتهامات الباطلة".

وأضاف، في تصريح للصحفيين أمام قصر العدل في بيروت، أنه أقام "دعوى حالياً على (النائب السابق) فارس سعيد وموقع القوات اللبنانية، وهناك قضايا أخرى نعمل عليها حتى تقدم للقضاء".

وبرر "الموسوي" التأخر في رفع تلك الدعاوى بقوله: "يوم إذ آثرنا أن نعطي فرصة للبلد، فالناس مشغولة بلملمة وبلسمة جراحها وممتلكاتها والأبنية المدمرة والشهداء والجرحى والمفقودين".

وأضاف: "مأساة إنسانية كاملة الأوصاف وجريمة إنسانية ينبري البعض ليستثمر عليها ويرسمل عليها في السياسة، هذا فعل مخزي ومعيب ورخيص بكل ما للكلمة من معنى".

وتابع: "نحن مستمرون في تقديم دعاوى جديدة ونحضر ملفات مستندة إلى مواد حقيقية وصلبة تدين الذين يتلاعبون بالسلم الأهلي، ونريد أن يتولى القضاء المهمة، وهو المخوّل حماية سمعة الناس".

وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس/ آب الماضي، وتبين أن مصدره هو العنبر 12 بمرفأ بيروت، الذي كان يحتوي كميات ضخمة من مادة نترات الأمونيوم.

واتهمت وسائل إعلام عدة، الحزب المذكور بتخزين أسلحة في موقع الانفجار، وهو ما نفاه زعيم الحزب، "حسن نصر الله"، "نفيا قاطعا" أن يكون لحزبه أي "مخزن سلاح أو مخزن صواريخ أو بندقية أو قنبلة أو رصاصة أو نترات".

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات