أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، تعليق خدمة مدارس الأحد والاجتماعات وجميع الأنشطة الخدمية إلى جانب تعليق خدمة القداسات تمامًا، ولمدة شهر، في إطار إجراءات مكافحة فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

وقال بيان صادر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا "تواضروس الثاني"، السبت، إنه يمكن لكهنة كل كنيسة إقامة قداس واحد فقط أسبوعيًا بمشاركة ما لا يزيد عن خمسة شمامسة، اعتبارًا من الاثنين المقبل.

كما تقرر، وفق البيان، تعليق سهرات شهر كيهك تمامًا، والاكتفاء بمتابعة تسجيلات للسهراتٍ المسجلة التي ستذاع على القنوات الفضائية المسيحية، إلى جانب إقامة صلوات الجنازات بكاهن واحد وشماس واحد فقط إلى جانب أسرة المنتقل ويفضل أن يكون ذلك في كنائس المدافن، كذلك إيقاف صلوات الثالث وقاعات العزاء وصلاة الحميم حتى تتحسن الأوضاع.

ونوه البيان إلى أن الافتقاد سوق يقتصر فقط على الاتصال التليفوني، ويسمح بإتمام سري المعمودية والميرون بحضور أسرة المعمد فقط (4 أفراد).

كما تقرر أن تستمر الدراسة في الإكليريكيات والمعاهد والمراكز التعليمية بنسبة حضور 25 %، ويلتزم الآباء الكهنة الموقرين والشمامسة وجميع أفرد الشعب بإتباع وتطبيق التعليمات الاحترازية بكل دقة.

وأشار البيان إلى أنه بالنسبة لإيبارشيات الكرازة المرقسية يقرر الأب المطران أو الأسقف كلٌ في إيبارشيته بالاشتراك مع مجمع الكهنة ما يناسب الوضع الصحي بالإيبارشية.

ولفت البيان إلى أن هذه الإجراءات، تأتي حمايةً لأبنائنا وللمجتمع، وبعد تزايد أعداد الإصابات والمنتقلين من الأحباء الآباء الكهنة والشعب.

واختتم البيان قائلا: "نصلي لأجل أن يحفظ الله مصر وبلاد العالم أجمع من كل سوء وأن ينجى البشرية من خطر الأمراض والأوبئة".

والسبت، كشفت الكنيسة القبطية المصرية، عن وفاة 5 من رجالها، متأثرين بإصابتهم بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة.

ونعى "تواضروس الثاني" بابا الأسكندرية وبطريك القرازة المرقسية، الكهنة الخمسة.

وتواجه مصر، خلال الأيام الماضية، الموجة الثانية للفيروس التاجي، ما سبب ارتفاعا ملحوظا في أعداد الإصابات والوفيات.وقبل أيام، حلت مصر في المركز الـ11 عالميا من حيث وفيات فيروس "كورونا"، بنسبة وفيات من إجمالي عدد المصابين بالفيروس بلغت 5.8%.

ومن حيث إجمالي الإصابات في مصر لكل مليون نسمة (1114/مليون) جاء ترتيب مصر الـ146، وذلك بالمقارنة مع كل الدول والمناطق على مستوى العالم التي ظهرت بها حالات إصابة حتى الآن.

وسجلت مصر، 118 ألفا و14 إصابة بالفيروس، توفي منهم 6750 شخصا.

المصدر | الخليج الجديد