الأحد 6 ديسمبر 2020 05:42 م

ذكرت صحيفة "سانكي" اليابانية، الأحد، أن اليابان وفرنسا والولايات المتحدة ستجري تدريبات عسكرية مشتركة برية وبحرية للمرة الأولى، في مايو/أيار المقبل مع تكثيف الجيش الصيني لنشاطه في المنطقة.

وقالت الصحيفة دون أن تحدد مصادرها، إن المناورات التي ستجري على واحدة من الجزر اليابانية النائية غير المأهولة، ستركز على تقديم المساعدات خلال الكوارث الطبيعية، لكن أجزاء منها ستغطي أنشطة الدفاع ضد أي هجوم.

ولم يتسن الوصول إلى وزارة الدفاع اليابانية للرد على طلب "رويترز" تأكيد الخبر.

وذكرت الصحيفة، أن المناورات المشتركة تهدف لمجابهة الصين التي تقول إن لها الحق في السيادة على جزر تسيطر عليها اليابان في بحر الصين الشرقي.

وقال "بيير فاندييه" رئيس أركان البحرية الفرنسية لصحيفة "سانكي"، في مقابلة منفصلة: "نسعى لتأكيد وجودنا في المنطقة ونبعث برسالة عن التعاون الفرنسي الياباني".

وتابع: "هذه رسالة موجهة إلى الصين، إنها رسالة عن الشراكات متعددة الأطراف وحرية المرور (البحري)".

وتقول بكين إن نواياها في المنطقة سلمية، لكن اليابان أصبحت قلقة أكثر بشكل خاص إزاء تزايد نشاط الصين حول الجزر المتنازع عليها في بحر الصين الشرقي.

المصدر | وكالات