الاثنين 7 ديسمبر 2020 12:01 م

كشف "فهد الديحاني" المدير العام للهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما بالكويت، أنه تم الانتهاء من تصميمات مطبعة الكويت الكبرى للقرآن الكريم بتكلفة 14 مليون دينار (46 مليون دولار) على مساحة 27 ألف متر.

وفي مقابلة مع صحيفة "الأنباء" المحلية الخاصة، أضاف "الديحان" أنه سيتم بناء الهيئة على مساحة 17 ألف متر والتنفيذ خلال 5 سنوات.

وأشار إلى أنه سيتم تسجيل ختمة المصحف الشريف بأصوات قراء كويتيين بالقراءات العشرين هدية إلى العالم الإسلامي، مشددا على أن الهدف هو إبراز الأصوات الكويتية ودعم كامل للشباب من أصحاب الأصوات المتميزة في تلاوة القرآن.

ولفت إلى أن الهيئة قامت بترجمة كتاب "100 حجة في صدق النبوة" باللغة الفرنسية توضح رسالة النبي صلى الله عليه وسلم ودلائل صدق نبوته ودلائل صدق رسالته بأسلوب دعوي جميل جدا عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم بالفرنسية قبل نشر الرسوم المسيئة وهو حاليا في المطبعة (مطبعة أخرى).

وكشف أنه سيتم للمرة الأولى طباعة المصحف الشريف بالروايات العشرين في الكويت بالتعاون مع كلية القرآن الكريم في باكستان ومراجعة الأزهر الشريف.

وأعلن "الديحان" أنه يتم حاليا طباعة كتاب تراجم معاني القرآن باللغات الإنجليزية والفرنسية واليابانية والإسبانية، وقبل نهاية السنة المالية سيتم توزيعها.

وذكر أن الهيئة جمعت أكثر من 5 آلاف مخطوطة مصورة لعرضها في متحف الهيئة الذي سيتم إنشاؤه.

وأشار إلى أنه لأول مرة تصدر ترجمة القرآن الكريم بلغة مختلفة كلية عن التراجم القديمة فهي لغة الشارع الانجليزي وليس لغة "شكسبير" الأدبية العالية جدا، وفي الميزانية القادمة سنطبع تراجم معاني القرآن باللغة الصينية وبلغات أفريقية والروسية والألمانية ولغات دول البلقان البانيا والبوسنة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات