الأحد 29 مارس 2020 09:08 ص

سجل 14 ألفا و141 من أبناء وبنات الكوتيين والمقيمين، في حلقات تحفيظ القرآن الكريم "أونلاين"، في مراكز تعليم وتحفيظ القرآن، في المحافظات الست، منذ انطلاق المنصة التعليمية الإلكترونية، على خلفية انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وقال وكيل قطاع القرآن الكريم والدراسات الإسلامية بالإنابة "فهد الجنفاوي"، إن هذا العدد يدل على الإقبال الكبير من قبل المواطنين والمقيمين.

وأضاف: "التعليم عن بُعد يستثمر أوقات فراغ أبنائنا، بما هو نافع ويزيد من تحصيلهم في حفظ القرآن".

وتابع أن "قطاع الدراسات مستمر في تطوير منظومته التعليمية، واستخدام الوسائل التقنية الحديثة عن بُعد، لما يسهل على طالب العلم من حفظ القرآن ومراجعته دون انقطاع، ودون عناء مع الالتزام بتوجيهات السلطات الصحية بالبُعد عن أماكن التجمعات".

وزاد "الجنفاوي" أن خطوة الوزارة تواكب الظروف والأوضاع الراهنة التي تمرُّ بها البلاد، وتماشياً مع الإجراءات الاحتياطية والاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من قبل السلطات الصحية، والتي من شأنها أن تساعد في الحد من انتشار الأمراض المعدية في المجتمع، ولاستثمار أوقات فراغ الطلاب والطالبات خلال فترة العطلة.

وذكر أن الطالب يتلقى من خلال المنصة التعليمية القراءة الصحيحة للقرآن الكريم، حفظاً وتلاوة وتجويداً في ساعات وأوقات معيّنة، يتم تنظيمها بين الطالب والمحفظ، عن طريق غرف صوتية مباشرة بين المعلم والطلاب.

وأوضح أن هناك خطوات قريبة أخرى مشابهة لخدمة القرآن وخدمة الأبناء والبنات خصوصاً في مثل هذه الظروف.

وسجلت الكويت 235 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد، بينهم 64 حالة شفاء، فيما لم يتم تسجيل أي حالة وفاة.

المصدر | الخليج الجديد