الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 07:56 ص

توقعت صحيفة "جيروزالم بوست" العبرية تجاوز عدد الإسرائيليين القادمين إلى الإمارات عتبة 15 ألفا في ديسمبر/كانون الأول الجاري،  لاسيما أنّ الآلاف بصدد حضور مؤتمرات كبرى مثل معرض "جيتكس" للتكنولوجيا.

ويواصل السياح الإسرائيليون السفر إلى دبي رغم تحذيرات أمنية بشأن التهديدات الإيرانية للرد على مقتل العالم النووي "محسن فخري زاده"، الذي رجحت معلومات أن طهران تخطط له في دولة خليجية وذلك بسبب القرب الجغرافي. 

ودفعت الأعداد الكبيرة للسياح والطلب الهائل على حجز تذاكر السفر إلى زيادة رحلة يومية ثالثة بين مطار بن جوريون ودبي اعتباراً من 10 ديسمبر/كانون الأول، وذلك على متن شركة "فلاي دبي"، أول شركة إماراتية توفّر رحلات مباشرة.

ووصل الأستاذ في جامعة نيويورك "نير تسوك"، إلى دبي لتقديم تدريب حول ريادة الأعمال، وقال إنّ "التحذيرات لن تردع الإسرائيليين، إن الرغبة في السفر والشعور بأننا جزء من العالم أقوى بكثير من كل هذه التحذيرات". 

وأضاف: "أعتقد أنّه بالنسبة للإسرائيليين، يشكل خطر فيروس كورونا مصدر قلق أكبر من أي تهديد من إيران".

وفي سياق متصل، وقعت شركة "العال" على مذكرة تفاهم مع شركة الطيران البحرينية "طيران الخليج"، والتي ستسمح برحلات مباشرة بين تل أبيب والمنامة، للمرة الأولى.

ومن المقرر أن تتم أول رحلة مباشرة بين تل أبيب والمنامة في 7 يناير/كانون الثاني 2021، وفقاً لصحيفة "جلوبس" المالية الإسرائيلية.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب اتفاقيات مماثلة أبرمت مع شركة "طيران الإمارات" وشركة "الاتحاد للطيران" في أبوظبي، والتي ستشهد رحلات يومية مباشرة بين مطار إسرائيل والإمارات اعتباراً من 28 مارس/آذار. 

وفي 15 سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع مع إسرائيل، في حين أعلنت الخارجية السودانية تطبيع العلاقات مع إسرائيل يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول، لتنضم إلى الأردن (1994) ومصر (1979).

المصدر | الخليج الجديد + وكالات