اختار مجلس إدارة شركة "جهينة" للصناعات الغذائية في مصر رجل الأعمال السعودي "محمد الدغيم" رئيسا له، خلفا للمصري "صفوان ثابت" الذي قررت جهات تحقيق قضائية حبسه 15 يوما.

جاء ذلك حسبما أفاد بيان صادر من شركة "جهينة" للبورصة المصرية، الثلاثاء. 

وقالت "جهينة"، في بيانها، إن "الدغيم" تقلد منصب عضو مجلس الإدارة بشركة جهينة منذ عام 1983، وهو عضو بمجلس الأعمال المصري السعودي، وعضو بالغرفة التجارية بمحافظة الدوادمي بالسعودية.

وشغل "الدغيم" العديد من المناصب الإدارية والإشرافية في عدد من الوزارات الهامة بالمملكة، منها المالية والنقل.

والسبت الماضي، قررت النيابة العامة المصرية حبس "صفوان ثابت" 15 يوما على ذمة التحقيق معه بتهم بينها "تمويل الإرهاب والانضمام إلى جماعة إرهابية (لم تحددها)".

وكان "ثابت"، الذي شغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "جهينة" منذ نشأتها عام 1983، صدر قرارا بحقه في 2015 من لجنة حصر وإدارة أموال جماعة "الإخوان المسلمون"، بالتحفظ على أمواله الشخصية السائلة والمنقولة والعقارية، دون التحفظ على شركة جهينة؛ لأنها شركة مساهمة ولها أنشطة خيرية.

وتقدم "ثابت" بعدد من الطعون القانونية لرفع الحظر، لكنها قُوبلت بالرفض.

وفي عام 2016، عادت نفس اللجنة وأصدرت قرارا بالتحفظ على نسبة 7.204% من أسهم شركة "جهينة" المملوكة له في صندوق "فرعون"، وهي تمثل 14.2% من الصندوق، الذي يملك 51.023% من أسهم شركة جهينة.

يذكر أن رجل الأعمال المصري تربطه صلة قرابة بـ"حسن الهضيبي"، المرشد العام الأسبق لجماعة "الإخوان المسلمون"، التي تصنفها مصر كجماعة إرهابية.

وتأسست "جهينة" عام 1983، وهي شركة مواد غذائية تنتج الحليب والزبادي والعصائر، وتصدر إنتاجها إلى أسواق في الشرق الأوسط وأمريكا والدول الأوروبية.

وتمتلك 4 مصانع تابعة، وشبكة توزيع ضخمة تغطي أكثر من 136 ألف منفذ تجزئة في جميع أنحاء مصر،  فضلا عن مزرعة ألبان تبلغ مساحتها 550 فدانا.

وتصل قيمة الشركة في البورصة إلى ما يقرب من 7 مليارات جنيه مصري (450 مليون دولار).

المصدر | الخليج الجديد+متابعات