الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 06:13 م

قال السفير الإماراتي في واشنطن "يوسف العتيبة" إن هناك "تقدما كبيرا بالتأكيد" في المحادثات بين السعودية وقطر بشأن حل الأزمة الخليجية المتواصلة منذ يونيو/حزيران 2017.

وأضاف، خلال مقابلة أجراها عن بعد مع "معهد هدسون للدراسات الاستراتيجية": "هناك على الأقل تقدم نحو فكرة ما لحل تلك الأزمة".

ومضي قائلا: "هناك الكثير من القرارات الحكومية لتخفيف الأمور، وإذا صمد ذلك فإننا أمام فرصة واعدة لبدء عملية فك الاشتباك بشأن الأزمة الخليجية".

ومنذ يونيو/ حزيران 2017، تفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها بإيران، فيما تنفي الدوحة اتهامها بالإرهاب، وتعتبره "محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل".

وفى وقت سابق اليوم، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"  إن بلاده "تثمن جهود الكويت الشقيقة والمساعي الأمريكية نحو تعزيز التضامن في الخليج العربي".

وأضاف "قرقاش"، عبر "تويتر"، أن الإمارات "تدعم المساعي السعودية الخيرة وبالنيابة عن الدول الأربع، وتؤكد على أن علاقات مجلس التعاون مع مصر الشقيقة ركن أساسي في المحافظة على الأمن العربي واستقرار المنطقة، وتتطلع إلى قمة خليجية ناجحة".

وعلى صعيد أخر، علق "العتيبة" على أنباء تحسن العلاقات بين أنقرة والرياض، قائلا: "إذا وجد السعوديون والأتراك فرصة للتصالح فعليهم استثمارها".

وتابع: "يجب أن يكون هناك نوع من التفاهم بين القيادتين السعودية والتركية بشأن كيف يجب أن تبدو العلاقة بين البلدين".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات