الخميس 10 ديسمبر 2020 09:22 م

كشفت وكيلة وزارة التراث والسياحه في سلطنة عمان "ميثاء المحروقية"، الخميس، أن خسائر القطاع السياحي بلغت نصف مليار ريال عُماني (مليار و300 مليون دولار)، منذ بدء جائحة كورونا وحتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

وقالت "ميثاء"، في مؤتمر اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد–19)، إن الوزارة استطاعت الحفاظ على وظائف 5700 عامل عُماني في القطاع السياحي بفضل التسهيلات التي أقرتها اللجنة العليا لتشغيل القطاع.

وأضافت أنه تم إصدار دليل خاص بالإجراءات الاحترازية في المواقع السياحية، وأن الوزارة سخرت كل الجهود لإعادة تشغيل القطاع السياحي مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وتتضمن خطة تعافي القطاع السياحي، بحسب وكيلة الوزارة، سلامة القطاع، واستدامة الموارد البشرية للقطاع والتدريب والتأهيل.

كما تتضمن دعم المجتمعات المحلية وتطوير البرامج السياحية، والتوسع في التسويق السياحي، ووضع حزمة من البرامج لتحفيز القطاع.

وأوضحت "ميثاء" أن الطاقة الاستيعابية للمنشآت السياحية تصل إلى 100%، وأن العقوبات تنتظر المخالفين.

وأشارت أيضاً إلى أن الوزارة تعمل بالتنسيق مع شرطة عمان لضمان عدم تفشي فيروس كورونا في المواقع السياحية، مستبعدة قدوم أعداد كبيرة من السياح من الخارج.

وأعلنت الحكومة العُمانية، الأربعاء، إعفاء مواطني 103 دول من تأشيرة الدخول إلى السلطنة لمدة 10 أيام، وفقاً لضوابط معينة.

وبلغ مجموع الإصابات في السلطنة 125 ألف و490 حالة، بينما وصل مجموع الوفيات إلى 1461 حالة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات