الثلاثاء 15 ديسمبر 2020 09:41 ص

شارك إماراتيون وبحرينيون، مساء الإثنين، في إضاءة شمعدان ما يعرف بعيد الأنوار (حانوكا) اليهودي، أمام حائط البراق بالقدس الشرقية المحتلة في حدث هو الأول من نوعه، ضمن مسلسل التمادي في التطبيع.

ونشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر حساب "إسرائيل بالعربية" التابع لها مقطع فيديو يظهر عددا من الأشخاص يرتدون الزي الخليجي التقليدي خلال مشاركتهم في إضاءة الشمعدان اليهودي.

وعلقت الخارجية بالقول "للمرة الأولى: زوار من دولة الإمارات ومملكة البحرين يضيئون شمعدان عيد الأنوار اليهودي في إسرائيل".

وفي سياق متصل، قال بيان لمكتب الصحافة الإسرائيلية الحكومي، "إن الليلة الخامسة من عيد الأنوار، شهدت، مراسم إضاءة الشموع في حائط المبكى (البراق)".

وأوضحت أن الحفل حضرته القيادات الدينية الرسمية في إسرائيل، إضافة إلى وزير الصحة "يولي أدلشتاين"، وقادة في جيش الاحتلال، وأحد الجنود شارك ضمن الوحدات الإسرائيلية الصهيونية التي احتلت القدس عام 67، إضافة إلى وفد من الإمارات والبحرين.

يشار إلى أن اليهود كانوا قد بدؤوا الاحتفال بعيد الأنوار العام في 10 ديسمبر/كانون الأول، ويستمر لمدة 8 أيام.

ومساء الخميس، أضاء برج خليفة في دبي احتفالا بأول ليلة "خاصة جدا" من حانوكا في الإمارات، في حدث هو الأول من نوعه وفق صحيفة "جيروزاليم بوست".

وكانت إسرائيل والإمارات وقعتا، منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

وقوبلت الاتفاقية برفض شعبي عربي واسع اعتبرها "طعنة وخيانة للقضية الفلسطينية"، في ظل استمرار احتلال إسرائيل لأراضٍ عربية ورفضها إقامة دولة فلسطينية مستقلة.‎

ويحتفل اليهود بعيد "حانوكا" لمدة 8 أيام ابتداءً من الخامس والعشرين من شهر كيسليف حسب التقويم العبري.

ويتراوح موعده حسب التقويم الميلادي بين الأسبوع الأخير من نوفمبر/تشرين الثاني والأسبوع الأخير من ديسمبر/كانون الأول.

ويمتنع اليهود خلال عيد حانوكا عن الحداد والتعبير عن الحزن.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات