الأربعاء 16 ديسمبر 2020 08:08 م

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، مساء الأربعاء، أن وزراء خارجية دول الاتفاق النووي سيعقدون اجتماعا، غير رسمي، الإثنين المقبل.

ونقلت الوزارة عن منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي "هيلغا أشميد"، أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتفاق النووي سيعقدون اجتماعا غير رسمي، عبر الفيديو في 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وجاء بيان المسؤولة الأوروبية عقب انتهاء الاجتماع السابع عشر المرئي للجنة المشتركة للاتفاق النووي، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

وعقد الاجتماع برئاسة "هيلغا" نيابة عن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل"، وبمشاركة ممثلين عن الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وبريطانيا وإيران، على مستوى المساعدين ومدراء الشؤون السياسية لوزراء خارجية هذه الدول.

وأشار البيان الأوروبي إلى أن المشاركين استعرضوا في ظل التحديات الراهنة، سبل التعاون للحفاظ على الاتفاق النووي، والتأكد من تنفيذ الاتفاق بنحو شامل ومؤثر بواسطة جميع الأطراف فيه.

وخلال مشاركته في الاجتماع، قال نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية "عباس عراقجي": "لا يمكن لإيران أن تتحمل كل تكاليف تنفيذ الاتفاق النووي والسلوك غير القانوني للآخرين، وعلى الآخرين أن يدفعوا للحفاظ على الاتفاق".

وتأمل طهران أن يتسبب وصول "جو بايدن" إلى السلطة في عودة انضمام واشنطن للاتفاق النووي.

وفي مايو/أيار 2018، انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، الموقع في 2015، بين طهران ومجموعة (5+1)، وإثر ذلك أعادت إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" فرض عقوبات ضد طهران.

وينوي "بايدن" أن يطلق بسرعة مفاوضات جديدة مع إيران بالتشاور مع حلفاء واشنطن، حسبما أكد في 2 ديسمبر/كانون الأول الجاري لصحيفة "نيويورك تايمز".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات