السبت 19 ديسمبر 2020 07:41 ص

أظهرت دراسة جديدة أن الجرعات العالية من فيتامين "د" قد تزيد من خطر تعرض كبار السن للسقوط بدلا من تقليله.

وسبق أن أشارت الدراسات الأولية إلى أن فيتامين "د" قد يزيد من قوة العضلات ويحسن التوازن؛ لذلك قام باحثو جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية بالتحقيق فيما إذا كانت الجرعات العالية من فيتامين "د" قد تقلل من خطر السقوط لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 70 عاما أو أكثر.

لكن الباحثين وجدوا أن الجرعات الكبيرة من مكملات فيتامين "د" ليست أفضل من الجرعات المنخفضة في منع السقوط في هذه الفئة العمرية.

وقال كاتب الدراسة الدكتور "لورانس أبيل": "يعتقد الكثير من الناس أنه إذا كان القليل مفيدا، فسيكون الكثير أفضل. ولكن بالنسبة لبعض الفيتامينات، تقدم المكملات ذات الجرعات العالية مخاطر أكثر من الفوائد. هناك احتمال حقيقي أن الجرعات العالية من فيتامين د تزيد من مخاطر وشدة السقطات".

ولم يكن تناول ألف وحدة دولية أو أكثر يوميا، أي ما يعادل 25 ميكروجرامًا/يوميا من فيتامين "د"، أفضل من 200 وحدة دولية/يوميا في منع السقوط، وفقا للدراسة.

ووجد الباحثون، أيضا، أن جرعات مكملات فيتامين "د"، التي تبلغ ألفين و4 آلاف وحدة دولية/يوميا يبدو أنها تزيد من مخاطر وشدة السقوط مقارنة بألف وحدة دولية/يوميا، وهي جرعة شائعة نسبيا لمكمل فيتامين "د" النقي.

كان الاكتشاف الآخر هو أن حالات السقوط الخطيرة التي تتطلب دخول المستشفى تحدث في كثير من الأحيان عند كبار السن الذين تناولوا ألف وحدة دولية أو أكثر في اليوم مقارنة بأولئك الذين تناولوا 200 وحدة دولية في اليوم (حوالي نصف الجرعة النموذجية الموجودة في كبسولات الفيتامينات المتعددة).

ويجب على الأشخاص الأكبر سنا التحدث مع أطبائهم حول مخاطر السقوط ومستويات فيتامين "د" لتحديد ما إذا كانوا سيستمرون في تناول المكملات من هذا الفيتامين أم لا، كما أوصى "أبيل".

المصدر | ويب إم دي