السبت 2 يناير 2021 02:36 م

قد تختلف قراءات ضغط الدم بين الذراعين، ولكن يمكن أن يكون هذا التفاوت في بعض الأحيان علامة تحذير على وجود مشكلة مستقبلية في القلب.

فقد توصل العلماء نتيجة تحليل 24 دراسة سابقة أنه عندما يكون لدى الأشخاص فارق 5 نقاط على الأقل في ضغط الدم بين الذراعين، فإن خطر تعرضهم لأزمة قلبية أو سكتة دماغية أو الموت المبكر يرتفع، خاصة إذا كانوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وكلما زاد الاختلاف، زادت هذه المخاطر.

وقال الخبراء إن النتائج تعزز أهمية شئ لطالما تمت الدعوة إليه، ولكن لا يفعله الأطباء والممرضات عادة؛ وهو فحص ضغط دم المرضى في كلا الذراعين.

وقال الدكتور "جيفري بيرجر"، طبيب القلب الذي لم يشارك في الدراسة: "لسوء الحظ  لا يتم قياس ضغط الدم بشكل روتيني في كلا الذراعين، ولكن أعتقد أن هذا لا بد أن يحدث".

يدير الطبيب مركزًا للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية في مدينة نيويورك، وقال إنه يفحص دائمًا ضغط الدم في كلا الذراعين، ويعتقد أن الأمر يجب أن يكون روتينيًا في جميع المرضى.

اختلاف ضغط الدم بين الذراعين ليس هو المشكلة بحد ذاته، وإنما قد يكون علامة على تصلب الشرايين المبكر الذي يؤدي إلى أمراض القلب والسكتة الدماغية، وفق ما قاله الطبيب.

أما الدكتور "كريستوفر كلارك"، الباحث الرئيسي في التحليل الجديد، فقد قال إن قياس ضغط الدم في كلا الذراعين يمنح الأطباء "طريقة بسيطة لملاحظة احتمال تصلب الشرايين".

وأضاف إنه لا توجد طريقة "لإصلاح" التناقضات بين الذراعين، لكن هذا ليس هو الهدف، وإنما هي علامة تنبؤية، يمكن أن تتخذ بناء عليها خطوات نحو حياة صحية أكثر وفق ما يقوله الدكتور "بيرجر"، مثل تناول طعام صحي أكثر وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى دواء، مثل "الستاتين"، لدرء اضطرابات القلب والأوعية الدموية.

المصدر | ويب إم دي - ترجمة وتحرير الخليج الجديد