قال وزير الطاقة نائب الرئيس الوزراء الروسي "ألكسندر نوفاك"، إن العلاقات مع السعودية "وصلت إلى مستويات عالية".

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي، عقب استقباله من نظيره السعودي الأمير "عبدالعزيز بن سلمان"، على هامش اللجنة السعودية الروسية المشتركة، التي عقدت السبت.

وأضاف "نوفاك" أن الزيارات المتبادلة بين السعودية وروسيا عززت التعاون بين البلدين، معلنًا عن التوقيع على اتفاقيات عدة بقيمة 5 مليارات دولار.

وتابع: "نشكر السعودية على مستوى التعاون المشترك، ووضعنا مع الرياض خريطة طريق للتعاون المشترك"، موضحًا أن "حجم التبادل بين البلدين ارتفع بأكثر من 60%".

واستكمل: "وضعنا خطة للتعامل مع أسواق النفط بعد جائحة كورونا".

من جانبه قال الوزير السعودي، إنه سيكون هناك تعاون مشترك في اللجنة السعودية الروسية على الجانب الاستراتيجي، إضافة إلى تقديم برامج وأنشطة متعددة.

وأضاف: "هناك فرق عمل لإعداد الاجتماع المقبل، الذي نأمل أن يعقد في نهاية مارس/آذار للعام المقبل".

ولفت إلى أن اتفاق "أوبك+" أنقذ الصناعة النفطية العالمية، لافتا إلى أن هذه السوق تدار بالتفاهمات فقط، ولا يمكن إخضاعها لمفهوم حرية السوق.

وقبل أسبوعين، قال الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، إن التعاون السعودي الروسي ساهم في ضمان استقرار أسواق الطاقة، لافتا إلى أن "العلاقات اكتسبت أخيراً طابعاً واسعاً وشاملاً، وهو ما سهّلته الاتفاقيات التي جاءت عقب زيارته إلى الرياض في أكتوبر/تشرين الأول 2019".

المصدر | الخليج الجديد