الأحد 20 ديسمبر 2020 08:59 ص

عادل الأسطورتان الأرجنتيني "ليونيل ميسي" والبرتغالي "كريستيانو رونالدو"، رقمين قياسيين، ظلا صامدين لفترات طويلة.

وسجل "ميسي" إنجازاً جديداً، بتحقيقه 643 هدفاً مع فريق واحد، ومعادلة رقم الأسطورة البرازيلي "بيليه".

وسجل "ميسي" هدفه في مباراة برشلونة وفالنسيا التي انتهت بالتعادل.

وسدّد "ميسي" (33 عاماً) برأسه مسجلاً الهدف في نهاية الشوط الأول، مباشرة بعد إضاعة ضربة جزاء أنقذها حارس مرمى فالنسيا "جوم دومينيش".

وكان "ميسي" قد افتتح أهدافه مع برشلونة عام 2005، بتسجيله هدفاً ضد فريق ألباسيتي.

وكان "بيليه" قد سجّل 643 هدفاً خلال 19 موسما في صفوف الفريق البرازيلي "سانتوس" بين عامي 1956 و1974.

لكنّ "ميسي" احتفل بإنجازه بصمت، بعد عدم تمكن فريقه من التغلب على ضيفه فالنسيا، في المباراة التي انتهت بالتعادل.

أما "رونالدو"، فأصبح خامس لاعب يسجل 33 هدفًا على الأقل في الدوري الإيطالي في عام ميلادي واحد، ليعادل رقم "عمر سيفوري"، الذي سجله عام 1961.

وسجل هداف يوفنتوس هدفين في الفوز الكبير 4-0 على بارما في ملعب تارديني، ليرفع رصيده من الأهداف في الدوري في 2020 إلى 32 هدفًا ولا يزال أمامه مباراة أخرى.

وقال يوفنتوس عبر حسابه على "تويتر"، إن هذا الرقم جعل "رونالدو" يتفوق بفارق هدف على "ستيفانو نيرز" عام 1951، ويعادل ما سجله "سيفوري" في عام 1961.

ويحمل "فيليس بوريل" الرقم القياسي برصيد 41 هدفًا في عام 1933، يليه "جونار نوردال" برصيد 36 هدفًا في عام 1950.

لكن اللافت في الأمر أن "رونالدو" سجل 33 هدفًا في 28 مباراة فقط في الدوري الإيطالي عام 2020.

 

المصدر | الخليج الجديد