الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 09:54 م

أثار اختيار 3 نواب إسلاميين للجنة المؤقتة لشؤون المرأة والأسرة والطفل بالبرلمان الكويتي جدلا على صفحات التواصل الاجتماعي.

وتم تزكية كل من النائب "أسامة المناور" و"صالح المطيري" و"أسامة الشاهين"، والأخير محسوب على "الحركة الدستورية الإسلامية" (حدس)، للجنة المرأة في المجلس الذي خلا من التمثيل النسائي في هذه الدورة رغم خوض 29 مرشحة للانتخابات، وفوز المرأة بدورات انتخابية سابقة.

هيمنة الرجال على لجنة المرآة  أثار سخرية وانتقاد ناشطات وناشطين؛ حيث علقت "شيخة الجاسم" التي خاضت الانتخابات النيابية أخيرا عن الدائرة الثالثة، بسخرية: "رحنا فيها يا بنات".

وزادت: "أخواتي وإخواني.. واضح من تشكيلة لجنتي المرأة والظواهر السلبية أن حرياتنا ستكون في خطر، لكن الجانب المشرق هو أننا سنكون بالمرصاد لأي تعدٍ أو تجاوز على حرياتنا وحقوقنا الدستورية.. رفُعت الأقلام وجفت الصحف".

 

 أما  الكاتبة بصحيفة "القبس" "إقبال الأحمد"، فقالت: "اللهم اكتب لنا ما هو في صالحنا نحن معشر النساء مع هذه اللجنة… يااااااااارب".


وانتقدت الكاتبة بجريدة "القبس"، "أسيل أمين"، المعروفة بآرائها المناصرة للمرأة والدعوة إلى التحرر، تشكيل اللجنة، قائلة: "دايما هذه أولوياتهم وأهدافهم. طبعا هذا لأن فساد الدولة يبدأ من المرأة× السبب الرئيسي للظواهر السلبية وأكثر أهل النار وحطب جهنم".

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات