الاثنين 28 ديسمبر 2020 08:29 م

أعلنت الرئاسة الفرنسية مقتل 3 جنود فرنسيين في مالي عقب انفجار عبوة ناسفة في مركبتهم المدرعة بمنطقة هومبوري شمال مالي.

جاء ذلك في بيان صادر عن قصر الإليزيه، الإثنين، أشار إلى أن الجنود كانوا ضمن القوات الفرنسية العاملة في البلد الأفريقي الواقع في منطقة الساحل في غرب أفريقيا.

وبتلك الحادثة، يرتفع عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في مالي  إلى 47، وذلك منذ تدخل فرنسا عسكريا للمرة الأولى في يناير/كانون الثاني 2013 للمساعدة على طرد جماعات مسلحة اجتاحت أجزاء واسعة من البلاد، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتنشر باريس في تلك المنطقة من أفريقيا ما يعرف بقوة "برخان" الفرنسية وتضم 5100 عسكري بدعم جوي، لكنها تعرضت لخسائر بشرية في أكثر من هجوم، كما جاء الانقلاب العسكري في 18 أغسطس/آب الماضي الذي قامت به مجموعة من الضباط الماليين وأزاحت بنتيجته الرئيس "إبراهيم بوبكر كيتا" عن السلطة ليزيد الوضع تعقيداً.

وفي يوليو/تموز الماضي، أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية "فلورانس بارلي" أنه سيتم الشروع في نشر قوات خاصة مشتركة تابعة للاتحاد الأوروبي في مالي لدعم الحرب على الإرهاب في المنطقة، فيما بدا سعيا من باريس لتقليص أعبائها العسكرية في تلك المنطقة الإستراتيجية بالنسبة لها.

المصدر | الخليج الجديد + أ.ف.ب