الخميس 31 ديسمبر 2020 08:13 م

كشفت إذاعة "RTL" الفرنسية، الخميس، أن "ستانلي جونسون"، والد رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون"، تقدم بطلب للحصول على الجنسية الفرنسية، مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إذ كان يعارض "بريكسيت" على عكس نجله.

ونقلت الإذاعة عن "ستانلي جونسون" قوله: "إنها ليست مسألة أن أصبح فرنسيا. إذا كنت أفهم الأمر بشكل صحيح، فأنا فرنسي، أمي مولودة في فرنسا، وأمها كانت فرنسية وجدها أيضا".

وأضاف "ستانلي جونسون"، وهو عضو مخضرم بحزب المحافظين البريطاني وعضو سابق بالبرلمان الأوروبي، أن "الأمر بالنسبة لي هو مسألة المطالبة بما أملكه بالفعل، وهذا يسعدني جدا"، وفق شبكة "سي إن إن".

وتابع والد رئيس الوزراء البريطاني بالقول: "سأكون أوروبيا دائما، هذا أمر مؤكد. لا يمكن القول لشخص إنجليزي: أنت لست أوروبيا"، مؤكدا أن "وجود رابط مع الاتحاد الأوروبي أمر مهم جدا".

وأعطت دول الاتحاد الأوروبي، الإثنين، الضوء الأخضر لمسودة اتفاقية التجارة الحرة التي أبرمها التكتل مع المملكة المتحدة، ما يمهد الطريق لدخول الاتفاق حيز التنفيذ بدءا من الغد.

ويسمح الاتفاق للتجارة الخالية من الرسوم الجمركية مع بريطانيا بالاستمرار، بشكل مؤقت، بعد خروجها من السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي في العام الجديد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات