الجمعة 8 يناير 2021 08:01 م

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، "نانسي بوليسي"، إنها تحدثت مع رئيس الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال "مارك ميلي"، بشأن اتخاذ إجراءات احترازية لمنع الرئيس المنتهية ولايته "دونالد ترامب" من القيام بأعمال عدائية أو إصدار أمر بشن ضربة نووية. 

وأوضحت "بيلوسي"، في رسالة بعثتها، الجمعة، لأعضاء مجلس النواب، إن "وضع هذا الرئيس المختل بلغ أقصى درجات الخطورة، وعلينا أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية الشعب الأمريكي من هجومه غير المتوازن على بلادنا وديمقراطيتنا".

كما أكد مكتب "ميلي" أن "بيلوسي أجرت اتصالا معه"، مشيرا إلى أن رئيس هيئة الأركان المشتركة أجاب على أسئلة رئيسة مجلس النواب بشأن سلطة القيادة النووية.

ولاحقا نقلت وسائل إعلام أمريكية أن "بيلوسي" أبلغت الديمقراطيين في مجلس النواب بأنها تلقت تطمينات من قبل "ميلي" بأن هناك إجراءات أمان حال قرر "ترامب" إطلاق سلاح نووي.

ويواجه "ترامب" انتقادات واسعة النطاق واتهامات بالتحريض على أعمال شغب، على خلفية حادث اقتحام مقر الكونجرس من قبل مجموعة من أنصاره، يوم 6 يناير/كانون الثاني، خلال اضطرابات أسفرت عن مقتل 5 أشخاص.

ويوم الخميس، أفاد البيت الأبيض بأن عددا من الموظفين في إدارة "ترامب" قدموا استقالاتهم على خلفية هذه الأحداث، بينما تحرك الديمقراطيون في الكونجرس لعزل الرئيس عن السلطة.

ودعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى إقصاء "ترامب" من السلطة، واصفة إياه بـ"الشخصية شديدة الخطر".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات