الاثنين 11 يناير 2021 12:20 م

يعتزم الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن"، ترشيح نائب وزير الخارجية السابق "ويليام بيرنز"، لمنصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه).

وعمل الدبلوماسي السابق كمبعوث سري في الاتصالات الأولية مع إيران التي أدت إلى الاتفاق النووي العام 2015.

ووفق "سي إن إن"، فإن اختيار "بيرنز" لرئاسة الاستخبارات المركزية آخر قرار رئيس للإدارة الجديدة.

ووصفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، "بيرنز" بأنه "لاعب داخلي، ذكي، متحفظ، جماعي، ومخلص لرؤسائه".

وتداولت تقارير أمريكية، في وقت سابق، أسماء أخرى لتولي المنصب، منها النائب السابق لمدير CIA "ديفيد كوهين"، ومستشارة الرئيس الأسبق "باراك أوباما" لشؤون محاربة الإرهاب "ليسا موناكو"، ومستشار الأمن القومي الأسبق "توم دونيلون"، و"داريل بلوكر" نائب مدير مركز محاربة الإرهاب التابع لوكالة الاستخبارات في عهد "أوباما".

وعمل "بيرنز" سفيراً للولايات المتحدة في روسيا، خلال الفترة بين 2005 و2008، وهو رئيس مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي.

المصدر | الخليج الجديد + سي إن إن