الثلاثاء 12 يناير 2021 06:21 ص

 أعلن وزير النفط العراقي، "إحسان عبدالجبار"، الإثنين إعادة تأهيل مصفاة نفط بيجي النفطية في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد بطاقة 70 ألف برميل يومياً.

وتضم مصفاة بيجي، التي تعتبر أكبر مصافي البلاد النفطية، ثلاث وحدات إنتاجية هي "صلاح الدين1" و"صلاح الدين2" والشمال.

وقال "عبدالجبار"، في بيان صدر عن وزارة النفط عقب احتفالية الافتتاح، إن "إعادة تأهيل المصفاة يأتي بعد تدميرها من عصابات داعش (الدولة الإسلامية)، وتوقف الإنتاج الكلي للمصفاة التي كانت بطاقة 280 ألف برميل يوميا".

وأوضح أن "خطط الوزارة تهدف إلى إعادة المصفاة إلى طاقاتها السابقة.. هو هدف عظيم لنا جميعاً، فضلاً عن إضافة وحدات تحسين البنزين والتي تهدف إلى الارتقاء بنوعية المشتقات النفطية".

وتضررت الطاقة التكريرية للبلاد، بعد توقف المصفاة عن الإنتاج بعد 2014، بسبب الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتعرضت مصفاة بيجي النفطية، إلى خراب شمل أغلب مفاصلها، إثر القتال الذي وقع فيها خلال سيطرة التنظيم عليها في صيف 2014، ومحاولة استعادتها من قبل السلطات العراقية.

وأعقب استعادة المصفاة من سيطرة المسلحين عام 2015، تعرضها إلى سرقة لبعض معداتها الأساسية من قبل جهات مسلحة مجهولة الانتماء، وفقا لتصريحات مسؤولين محليين في محافظة صلاح الدين.

والعراق، ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة "أوبك" بعد السعودية، بمتوسط إنتاج يومي 4.6 مليون برميل يومياً في الظروف الطبيعية.

المصدر | الأناضول