الأربعاء 13 يناير 2021 03:04 م

كشفت وكالة "بلومبرج" أن شركة "أرامكو" السعودية تسعى لتأمين قرض بنحو 7.5 مليار دولار لمستثمرين محتملين في خطوط أنابيب نفط تابعة لها.

ونقلت الوكالة عن مصادر أن الشركة تجري محادثات مع المقرضين لتأمين حزمة التمويل بشروط مناسبة، لعرضها بعد ذلك على المستثمرين، حيث تجرى بالتوازي مفاوضات لبيع حصة في وحدة خط أنابيب تابعة لها بعوائد متوقعة تصل إلى نحو 10 مليارات دولار.

وأشارت المصادر إلى أن "أرامكو" تعمل مع مستشارين لترتيب الصفقة، من بينهم "جي بي مورجان"، و"موليس أن كو"، وهو بنك استثماري في "وول ستريت" يشارك في صفقات لشركة "أدنوك" الإماراتية.

ووفق المصادر؛ فإن "أرامكو" تسعى بشكل متزايد للبحث عن مصادر تمويل جديدة مع سعيها للحفاظ على توزيعات الأرباح السنوية البالغة 75 مليار دولار في وقت تشهد فيه أسعار النفط انخفاضًا.

و"أرامكو السعودية" هي أكبر شركات المملكة وثاني أكبر شركة مدرجة في العالم، وهي مملوكة للحكومة السعودية بنسبة أكثر من 98%، وتنتج في الظروف الطبيعية 10 ملايين برميل يوميا.

وتسبب تراجع أسعار الخام عالميا في هبوط صافي أرباح الشركة بنسبة 45% خلال الربع الثالث من عام 2020، ما أدى إلى عدم قدرتها على توليد نقود كافية لتمويل مدفوعات المساهمين، التي وعدت بأن تصل إلى 75 مليار دولار هذا العام.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أصدرت "أرامكو" سندات دولية بقيمة 8 مليارات دولار.

وفي نفس الشهر، عدلت وكالة "فيتش" للتصنيفات الائتمانية، النظرة المستقبلية لشركة أرامكو السعودية من "مستقرة" إلى "سلبية" مع تثبيت التصنيف على المدى الطويل عند مستوى "A". 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات