الخميس 14 يناير 2021 03:42 م

بحث الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، مع وفد عسكري سوداني وصل القاهرة الخميس آخر مستجدات التوترات الحالية على الحدود السودانية الإثيوبية، في منطقة الفشقة (شرق).

ويقود الوفد السوداني للقاهرة عضو مجلس السيادة الانتقالي "شمس الدين كباشي"، برفقة وزير الإعلام "فيصل محمد صالح"، ومدير المخابرات العامة "جمال عبدالمجيد"، والأمين العام للمجلس "محمد الغالي".

ووفقا لبيان صادر عن المتحدث باسم الرئاسة المصرية، فقد أطلع "كباشي" "السيسي"، على آخر مستجدات التوترات الحالية على الحدود السودانية الإثيوبية.

كما تم استعراض آخر التطورات فيما يتعلق بقضية سد النهضة، حيث تم التوافق على أهمية استمرار التنسيق المتبادل والتشاور المشترك المكثف لما فيه صالح البلدين والشعبين الشقيقين والمنطقة بأسرها.

ومؤخرا، شهدت الحدود السودانية الإثيوبية تطورات عديدة لافتة، انطلقت شرارتها بهجوم مسلح استهدف قوة للجيش السوداني في جبل "طورية" (شرق) منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وتقول الخرطوم إن "ميليشيات إثيوبية" تستولي على أراضي مزارعين سودانيين بمنطقة الفشقة (شرق)، بعد طردهم منها بقوة السلاح، متهمة الجيش الإثيوبي بدعم تلك العصابات، وهو ما تنفيه أديس أبابا، وتقول إنها "جماعات خارجة عن القانون".


 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات