الخميس 14 يناير 2021 05:09 م

يعرقل "جاريد كوشنر" صهر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته "دونالد ترامب" وكبير مستشاريه، مساعي "ترامب" الظهور على مواقع بديلة لمنصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، التي قامت بحظر حساب الرئيس بعد اقتحام أنصاره الكونجرس.

جاء ذلك حسبما نقل موقع وكالة "بلومبرج" عن ثلاثة مصادر مطلعة لم يسمها.

ووفقا للمصادر، فقد رفض "كوشنر" انضمام "ترامب" إلى منصات هامشية للتواصل الاجتماعي مثل موقع "بارلر" الذي انتقل إليه الكثير من مؤيدى "ترامب" ظنا منهم أن الرئيس سوف ينضم إليهم.

وبجانب "كوشنر"، فقد أبدى مدير وسائل التواصل الاجتماعي لـ"ترامب"، "دان سكافينو"، اعتراضه أيضا على انضمام الرئيس لمنصة "بارلي".

ويتفق "كوشنر" و"سكافينو" أن المواقع البديلة التي تلبي حاجات المحافظين السياسيين عبر فرض قيود أقل، ليست مناسبة لرئيس الولايات المتحدة.

ويعتقد صهر الرئيس ومدير حسابات التواصل الاجتماعي أن المواقع التي تلبي رضا المحافظين لا تدار بشكل جيد، أو أنها غير قادرة على التعامل مع حركة زوار الموقع.

وكانت منصة "بارلي" قد تعطلت بعد لحظات من حظر "ترامب" على تويتر، واستمر العطل أقل من ساعة؛ على الأرجح نتيجة تسجيل عدد كبير من المستخدمين الجدد على المنصة.

وأخبر "كوشنر" مسؤولي البيت الأبيض الآخرين، بمن فيهم "جون ماكنتي" مدير موظفي "ترامب" أن حضور الرئيس على وسائل التواصل الاجتماعي يجب ألا ينتقل إلى المواقع الهامشية.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات