الخميس 14 يناير 2021 05:57 م

هنأ وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" التونسيين، الخميس، بذكرى ثورتهم، مشيدا بمنجزاتها في مجال حقوق المرأة والأقليات وحرية التعبير.

ونشر الوزير الأمريكي كلمة عبر حساب سفارة الولايات المتحدة في تونس على فيسبوك، جاء فيها: "أهنئ الشعب التونسي بالذكرى العاشرة للثورة التونسية. الشراكة التي تجمعنا شراكة متينة تبسطت على قرون من الزمن وتعود بداياتها إلى معاهدة السلام والصداقة المبرمة بين بلدينا عام 1797".

وأضاف: "تعدّ الولايات المتحدة تونس شريكا مفضلا، إذ تستند علاقتنا على التزامنا المشترك بالقيم الديمقراطية وتعزيز الرخاء الاقتصادي لشعبينا. نعتز بوقوفنا خلال العشرية المنقضية إلى جانب الشعب التونسي الذي غدا نموذجا لمنظومة ديمقراطية تضم الجميع، يحترم دستورها حقوق المرأة والأقليات وحرية التعبير وحق التنظّم. وما نيل تونس لجائزة نوبل للسلام في مجالي الحوار والسلام إلا شهادة على طبيعة أصيلة في الشعب التونسي".

 

 

وتابع "بومبيو": "أحدثت المشاريع التي تدعمها الولايات المتحدة منذ انطلاق الثورة آلاف الوظائف، وفتحت أسواقًا جديدة للسلع التونسية، وساعدت في تسجيل الناخبين وفي توعيتهم، واستثمرت في بناء قدرات التونسيين. سويّا نواجه تحديات عالمية ونقف بصلابة أمام التهديدات الإرهابية".

وأكد وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده "ملتزمة بإسناد الشعب التونسي لخلق مواطن الشغل وإشراك القطاع الخاص وتعزيز المؤسسات الديمقراطية وسيادة القانون".

وأحيت تونس، الخميس، الذكرى العاشرة للثورة التي أدت لسقوط نظام "زين العابدين بن علي" ومغادرته خارج البلاد، في وقت يؤكد التونسيون أن الثورة لم تحقق سوى نصف أهدافها المتعلقة بالديمقراطية وحرية التعبير، فيما تظل أهداف التنمية الاقتصادية بانتظار تحقق متأخر.

((2))

المصدر | الخليج الجديد