الجمعة 15 يناير 2021 08:36 ص

يعتزم مكتب أبوظبي للاستثمار، فتح 8 مكاتب جديدة، حول العالم، بينهما تل أبيب، في محاولة لجذب المستثمرين.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام"، أن شبكة المكاتب التي تم تأسيسها بالتعاون مع "دائرة التنمية الاقتصادية" في أبوظبي، ستوسع نطاق وصول المكتب إلى الأسواق الخارجية الرئيسية، حيث يسعى لجذب الشركات المبتكرة لتؤسس أعمالاً وتنميها في الإمارة.

ومن المقرر افتتاح المكتب بالإضافة إلى تل أبيب في كل من: نيويورك، وسان فرانسيسكو، وفرانكفورت، ولندن، وباريس، وبكين، وسيول.

ويكمل هذا التوسع الدولي لمكتب أبوظبي برنامجه الابتكاري الذي تبلغ قيمته 545 مليون دولار، والذي يوفر حزم دعم مالية وغير مالية للشركات المبتكرة في قطاعات تتمتع بمقومات نمو عالية، حسب بيان للمكتب.

وستركز شبكة المكاتب الدولية لمكتب أبوظبي للاستثمار على تسهيل التواصل بين الشركات في أسواقها الدولية وإمارة أبوظبي، بما يساهم في تعريف المستثمرين الدوليين بمزايا عديدة لتأسيس الأعمال وتوسعتها في الإمارة.

وتستهدف أبوظبي، وهي منتج كبير للنفط وموطن لبعض من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم مثل "جهاز أبوظبي للاستثمار"، على نحو متزايد الشركات الناشئة المجالات التكنولوجية والشركات الناشئة المبتكرة لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط.

وكان مكتب أبوظبي قد أعلن في شهر سبتمبر/أيلول الماضي عن خططه لافتتاح أول مكتب تمثيلي له خارج الإمارات، في تل أبيب.

وقد دخل المكتب في شراكة مع مجموعة "جي 42" المتخصصة في الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية ومقرها في إمارة أبوظبي، لاستضافة المكتب التمثيلي الجديد في تل أبيب.

وسيعمل المكتب الذي يقع في الفرع الجديد الذي دشنته "جي 42"، مؤخراً في تل أبيب على تعزيز التعاون بين المؤسستين، إلى جانب توفير الفرص لشركات التكنولوجيا الإسرائيلية التي ترغب بتأسيس أعمالها وتوسعتها في إمارة أبوظبي.

ووقعت الإمارات اتفاقا لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، في البيت الأبيض منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، وأعلن الجانبان عزمهما تبادل فتح السفارات خلال الفترة المقبلة، قبل أن يوقعا مذكرات تفاهم واتفاقيات ثنائية عدة.

وقوبل الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي برفض فلسطيني، حيث اعتبرته السلطة والفصائل طعنة في ظهر القضية الفلسطينية.

المصدر | الخليج الجديد