الجمعة 15 يناير 2021 09:50 م

سجلت وزارة الصحة التونسية، الجمعة، 4170 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أعلى حصيلة يومية منذ بدء انتشار الفيروس العام الماضي.

وتجاوز إجمالي الإصابات في تونس 175 ألفا، فضلا عن 5528 وفاة إثر تسجيل 50 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وكانت الحكومة التونسية أعلنت عن ترتيبات للحصول على اللقاح الأمريكي "فايزر" في أبريل/نيسان المقبل، لكن مع تسارع العدوى بالفيروس وسقوط المزيد من الوفيات يوميا تبحث الحكومة التوصل إلى اقتناء لقاح ثان بشكل عاجل قبل نهاية الشهر الجاري أو في بداية فبراير/شباط المقبل.

وقال وزير الخارجية التونسي، "عثمان الجرندي"، الأربعاء، إن الجزائر تعهدت بتقاسم اللقاحات المضادة لفيروس "كورونا" فور حصولها عليها، مع تونس بهدف الاستجابة للوضع الصحي الملح في البلاد.

والخميس، أعلنت الحكومة إغلاقا عاما لأربعة أيام وقررت إغلاق المدارس حتى 24 من الشهر الحالي سعيا للسيطرة على تفشي الجائحة.

كما قررت تونس أيضا تطبيق نظام المناوبة بين الموظفين الحكوميين، لتقليل أعدادهم في المكاتب ووسائل النقل، وزيادة ساعات حظر التجول وإزالة جميع المقاعد من المقاهي.

ومع امتلاء أقسام العناية الفائقة في معظم المستشفيات العمومية في ظل الارتفاع الحاد في الإصابات والوفيات، دعا مسؤولون إلى تمديد الإغلاق أسبوعين آخرين على الأقل.

ونجحت إجراءات عزل عام في الربيع الماضي في احتواء الفيروس، لكنها تسببت في صعوبات مالية كبيرة في بلد أدت مشاكله الاقتصادية إلى تقويض الثقة في الحكومات المتعاقبة.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات