الجمعة 15 يناير 2021 09:52 م

قررت السلطات البريطانية، رفع اسم الرئيس المصري الأسبق "محمد حسني مبارك"، وأفراد أسرته من قائمة العقوبات.

جاء ذلك، بعدما ألغت محكمة العدل الأوروبية، قبل أسابيع، العقوبات التي كانت مفروضة على "مبارك" وعدد من أفراد أسرته.

ونشر "علاء"، النجل الأكبر لـ"مبارك"، الجمعة، صورة للقرار البريطاني، وعق عليه بالقول: "بعد حكم محكمة العدل الأوروبية قرار جديد من السلطات البريطانية.. وتستمر الحقيقة فى الظهور ولو بعد حين.. الحمد لله".

وألغت محكمة العدل الأوروبية، الشهر الماضي، قرار تجميد أموال "مبارك" وأفراد أسرته، معتبرة أن قرار تجميد الأموال "شابه خطأ في الإجراءات".

وعلى إثر ذلك، ستتمكن أسرة "مبارك" من التصرف في أموالهم بأوروبا.

ولم يلغ حكم المحكمة كل الأحكام السابقة الصادرة عن الاتحاد الأوروبي بشأن نظام "مبارك"، وإنما اقتصر على الأحكام الصادرة بحق "مبارك" وأسرته خلال الفترة من 2016 حتى 2018.

وشيعت السلطات المصرية، في فبراير/شباط الماضي، جنازة "مبارك" (91 عاما)، وسط تشديدات أمنية لافتة، من مسجد المشير "طنطاوي"، شرقي القاهرة، بحضور الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، وكبار مسؤولي الدولة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات