أعلنت وزارة الدفاع الصينية، السبت، توجيه الأسطول البحري السابع والثلاثين من ميناء سانيا بمقاطعة هاينان، جنوبي الصين، إلى خليج عدن والمياه قبالة الصومال في مهمة مرافقة سفن مدنية.

ويضم الأسطول مدمرة الصواريخ الموجهة "تشانغشا"، وفرقاطة الصواريخ "يولين"، وسفينة الإمداد "هونغهوا"، وفقا لما أوردته وكالة "شينخوا" الصينية الرسمية.

وذكر بيان لوزارة الدفاع الصينية أن سفن الأسطول الحربية تضم 700 ضابط وجندي، ومن بينهم العشرات من قوات العمليات الخاصة.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تنضم فيها المدمرة "تشانغشا" إلى مهمة مرافقة بالبحرية الصينية.

وبدأت بحرية الجيش الصيني أول مهمة مرافقة في خليج عدن والمياه قبالة الصومال في ديسمبر/كانون الأول 2008.

وكان التوتر في منطقة الخليج قد بلغ مرحلة حرجة، مطلع الشهر الجاري، بالتزامن مع حلول الذكرى السنوية الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني"، حيث تبادلت إيران والولايات المتحدة التحشيد العسكري في مياه الخليج.

وعلى أثر ذلك، احتجزت القوات البحرية الإيرانية ناقلة كانت ترفع علم كوريا الجنوبية، بدعوى انتهاكها القوانين البيئية، حيث كانت تحمل 7 آلاف و200 طن من الإيثانول.

وجراء الخطوة الإيرانية، أعلنت كوريا الجنوبية، إرسال وحدة مكافحة القرصنة إلى المياه القريبة من مضيق هرمز.

وطلبت الخارجية الكورية الجنوبية، من قطر، الخميس الماضي، التدخل لدى إيران لإطلاق ناقلة النفط المحتجزة منذ أيام.

المصدر | الخليج الجديد + شينخوا