الأحد 17 يناير 2021 01:17 ص

قالت القناة الـ12 العبرية، إن إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن" بدأت حوارا مع إيران لإعادتها إلى الاتفاق النووي، مشيرة إلى أن إسرائيل تضغط من أجل "اتفاق نووي محسن يتضمن قيودا على الصواريخ الباليستية الإيرانية والإرهاب".

وأوضحت القناة أنه قبل أيام قليلة من تولي "بايدن" الرئاسة، أطلع مسؤولون أمريكيون نظراءهم الإسرائيليين على تفاصيل بدء رجال "بايدن" مفاوضات مع إيران للعودة للاتفاق النووي.

وفي السياق، يجري رئيس الموساد الإسرائيلي، "يوسي كوهين"، مباحثات في العاصمة الأمريكية واشنطن، حيث التقى مسؤولين في إدارة الرئيس المنتهية ولايته، "دونالد ترامب"، أبرزهم وزير الخارجية، "مايك بومبيو".

وحسب الأعراف الدبلوماسية فإنه لا يجب أن يجري "كوهين" مباحثات مع الإدارة المنتخبة حديثاً قبل تسلّمها الحكم رسميا، إلا أن القناة 12 ذكرت أن "كوهين" أجرى مباحثات مع الطاقم الأمني لـ"بايدن".

وحسب الإعلام العبري، فإن هذا الإخطار يتزامن مع تشكيل رئيس الوزراء الإسرائيلي، "بنيامين نتنياهو"، طاقمًا لبلورة الاستراتيجية الإسرائيلية في المحادثات الأولية مع إدارة "بايدن" حول البرنامج النووي الإيراني.

وكانت إسرائيل عارضت بشدة، الاتفاق الذي توصلت له إدارة الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما"، والدول الكبرى، مع إيران حول برنامجها النووي عام 2015.

وخاضت إسرائيل، حملة إعلامية دولية كبيرة ضد الاتفاق، وصلت ذروتها بخطاب رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو" في الكونجرس الأمريكي، مارس/آذار 2015.

ورحبّت إسرائيل بانسحاب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" من الاتفاق عام 2018.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات