الثلاثاء 19 يناير 2021 08:50 م

اتهم وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، الصين بارتكاب "إبادة جماعية، وجرائم ضد الإنسانية في إقليم شينجيانج"، مطالبا بمحاسبة الحزب الحاكم على تلك الجرائم.

وأكد أن بكين تستهدف مسلمي الإيجور، وأفراد الأقليات العرقية والدينية الأخرى، وذلك حسبما كتب في تغريدة له، الثلاثاء، عبر "تويتر".

وأضاف "بومبيو": "هذه الأعمال إهانة للشعب الصيني وللأمم المتحضرة في كل مكان".

وتابع: "يجب محاسبة جمهورية الصين الشعبية والحزب الشيوعي الصيني".

 

ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية، وهو موطن أقلية الإيجور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانج"، أي "الحدود الجديدة".

وفي أغسطس/آب 2018، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الإيجور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية.

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونا من الإيجور، فيما تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون، أي نحو 9.5% من السكان.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات