الأربعاء 20 يناير 2021 05:37 ص

قال "أنتوني بلينكن"، الذي اختاره الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن" لتولي حقيبة الخارجية، إن إدارة "بايدن" ستوقف دعم الحرب في اليمن، متعهدا بمراجعة فورية لقرار وزير الخارجية "مايك بومبيو" تصنيف جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيين) منظمة إرهابية.

وأضاف "بلينكن"، خلال جلسة المصادقة على تعيينه في منصبه بمجلس الشيوخ: "سنعمل على ذلك (وقف الدعم) على المدى القصير حالما يصبح الرئيس المنتخب رئيسا.. رأينا كيف أصبح اليمن مكانا لأسوأ أزمة إنسانية في العالم".

وأشار إلى أن "الحوثيين يتحملون مسؤولية كبيرة حيال ما يحصل في اليمن، ولكن الحملة والطريقة التي شُرعت بها ساهمت إلى حد كبير في الأوضاع هناك، وعليه فإن دعمنا يجب أن يتوقف".

وأكد "بلينكن"، أنه "سيقترح إعادة النظر فوراً بقرار تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية لضمان عدم إعاقة وصول المساعدات الإنسانية".

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته "دونالد ترامب" قد اتّخذت الخطوة في 11 يناير/كانون الثاني الجاري، قبل 9 أيام من تسلّم "بايدن" الرئاسة رغم تحذير الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية من أنّ القرار قد يفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن.

والثلاثاء، توعّدت "أنصار الله" بالردّ على "أي خطوة عدائية" مع دخول قرار تصنيفها أمريكيا "منظمة ارهابية" حيّز التنفيذ.

ويتوقّع أن يعرقل التصنيف الكثير من التعاملات مع الحوثيين بما فيها التحويلات المالية والدفعات المالية للطواقم الطبية والمواد الغذائية والمحروقات، خوفا من التعرّض للعقوبات الأمريكية.

ولذا دعا "ستيفان دوجاريك"، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" واشنطن إلى التراجع عن القرار.

وقال "دوجاريك": "موقفنا بهذا الشأن لم يتغيّر"، مضيفا: "ندعو الحكومة للتراجع عن هذا القرار"، وتابع: "ما أثار قلقنا، وقد عبّرنا عن ذلك بكل وضوح، هو التداعيات على القطاع التجاري".

وأوضح أنّ "غالبية المواد الغذائية وغيرها من الإمدادات الأساسية التي تدخل اليمن تأتي عبر القطاع التجاري".

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب