السبت 23 يناير 2021 04:14 م

شدد سلطان عمان "هيثم بن طارق"، على موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية، ونيل الشعب الفلسطيني حريته وقيام دولته المستقلة ذات السيادة.

جاء ذلك، في رسالة، بعث بها إلى الرئيس الفلسطيني "محمود عباس"، أكدت دعم عمان الثابت للشعب الفلسطيني لنيل حريته وقيام دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، ومواصلة المساعي العُمانية لخدمة القضية الفلسطينية.

قام بتسليم الرسالة، السبت، القائم بأعمال سفارة سلطنة عمان لدى فلسطين "سالم بن حبيب العميري"، خلال لقائه المستشار الدبلوماسي للرئيس الفلسطيني "مجدي الخالدي".

من جانبه، أكد "الخالدي" خلال اللقاء، الذي جرى في رام الله، حرص القيادة الفلسطينية على تمتين وتعزيز العلاقات الأخوية، لما فيه مصلحة الشعبين والبلدين الشقيقين.

كما أعرب عن تقدير الشعب الفلسطيني وقيادته لموقف سلطان عُمان والشعب العُماني، مثمناً جهود السلطنة ودعمها الثابت للحقوق الفلسطينية المشروعة.

والشهر الماضي، أرسل "عباس"، رسالة خطية إلى السلطان "هيثم"، عن طريق أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح "جبريل الرجوب"، سلمها حينها إلى نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي العماني الممثل الخاص لسلطان عمان "طارق آل سعيد".

وخلال اللقاء، بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمها، وتطويرها في مختلف المجالات.

المصدر | الخليج الجديد