الأحد 24 يناير 2021 02:12 ص

اندلعت مواجهات عنيفة، مساء السبت، بين القوات اليمنية المشتركة، المدعومة من التحالف العربي، وميليشيات الحوثي، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، جنوبي محافظة الحديدة، غربي اليمن.

واشتعلت المواجهات من جهتي مديرية حيس، الجنوبية والجنوبية الشرقية، باستخدام كافة أنواع الأسلحة، وتعرّضت بعض منازل المواطنين وممتلكاتهم للأضرار نتيجة قصف الحوثيين بالقذائف المدفعية التي سقط بعضها في المناطق المأهولة، دون تسجيل وقوع أي ضحايا حتى الآن.

وذكر "الإعلام العسكري" التابع للقوات اليمنية المشتركة، بالحديدة، أن ميليشيات الحوثي حاولت الهجوم على مواقع القوات المشتركة، في مديرية حيس، في محاولة انتحارية، تحت غطاء ناري كثيف، إلا أنها فشلت.

وقبل أيام، أعربت الأمم المتحدة، عبر بعثتها لدعم اتفاق الحديدة عن "القلق من تزايد العمليات الجوية وسقوط ضحايا مدنيين وازدياد خروقات وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة"، مؤكدة أنها "تراقب الوضع عن كثب وتنخرط في استجابة متعددة الأطراف لمنع أي تصعيد إضافي للعنف في الحديدة".

وتضمن اتفاق السويد بشأن الحديدة، إعادة الانتشار المشترك للقوات من مدينة الحديدة وموانيها، الحديدة والصليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والمواني، إلا أنه لم ينفذ بسبب اختلافات بين الطرفين حول تفاصيله، وسط اتهامات متبادلة بالخروقات للهدنة الأممية المعلنة في المحافظة الساحلية على البحر الأحمر.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات