الأحد 24 يناير 2021 02:21 ص

شنت جبهة البوليساريو، مساء السبت، هجوما بالصواريخ والقذائف بشكل عنيف على معبر الكركرات الحدودي الذي يربط الصحراء الغربية بموريتانيا، ويصدر المغرب من خلاله منتجاته إلى أفريقيا.

وقال مصدر في وزارة دفاع الجبهة إن "الجيش الصحراوي وجه أربعة صواريخ استهدفت الثغرة غير الشرعية بالكركرات ومحيطها"، حسبما ذكر موقع "وكالة الأنباء الصحراوية".

وأضاف البيان: "استهدف اثنان منها "منطقة لعوينة" فيما وصل قصف صاروخي آخر شمال الثغرة غير الشرعية".

وأفاد شهود عيان ومسافرون عبر المعبر أن صواريخ وقذائف استهدفت منطقة المعبر وسقط بعضها وانفجر في محيطه، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ".

ولم ترد حتى الأن تقارير عن إصابات.

وذكر الشهود أن المغرب رد على مصادر القصف، وتحرك طيرانه العسكري تجاه المكان وشوهد بالقر ب من بلدة "إينال" الموريتانية المتاخمة للصحراء الغربية.

ورغم أن ناشطون مغاربة محسوبين على الحكومة، نفوا الهجوم على المعبر، لكن آخرون شاركوا صورا قالوا إنها لعملية القصف.

وهذه هي المرة الأولى التي يقصف فيها مقاتلو البوليساريو معبر الكركرات الحدودي، بعد سيطرة المغرب الكاملة عليه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

كما أن الهجوم يعد الأول بعد اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على الصحراء، وهو الاعتراف الذي قدمته إدارة "ترامب"، مقابل تطبيع المغرب مع إسرائيل.

المصدر | الخليج الجديد + د.ب.أ