الأحد 24 يناير 2021 08:22 م

رغم تسجيله هدفين، إلا أن النجم المصري "محمد صلاح"، جناح ليفربول، عاد لعادته القديمة في التعثر بكأس الاتحاد الإنجليزي، بعد هزيمة فريقه الليلة، أمام مانشستر يونايتد 2-3 وتوديع البطولة.

وخاض "صلاح" في مسيرته بالملاعب الإنجليزية 8 مباريات في بطولة كأس الاتحاد، هزم في 6 منها وتعادل في واحدة وفاز في مثلها.

وكانت أولى مبارياته بقميص تشيلسي في 2014 أمام مانشستر سيتي، وخسرها بهدفين نظيفين ليودع البطولة من الدور الخامس.

وفي 2015، خاض مباراة جديدة أمام برادفورد مع تشيلسي وخسر مجددًا برباعية مقابل هدفين؛ ليودع البطولة مرة أخرى من الدور الرابع.

ومع ليفربول، خاض "صلاح" 6 مباريات خسر الأولى أمام وست بروميتش 3-2 في 2018؛ وودع البطولة من الدور الرابع، وتكرر الأمر في العام التالي بهزيمة جديدة أمام وولفرهامبتون بهدف نظيف؛ ليقصى الريدز من الدور الثالث.

والعام الماضي شهد مشاركة "صلاح" أمام شروزبيري في مباراة الدور الرابع، وتعادل الفريقان بهدفين لمثلهما، لتقام مباراة إعادة بينهما لم يلعبها النجم المصري، ليستمر رصيده بلا انتصارات في البطولة العريقة، وهو ما حاول تغييره حين قابل فريقه السابق تشيلسي في الدور الخامس، لكنه لم ينجح في مسعاه وتلقى هزيمة جديدة بهدفين وأقصي من البطولة.

واستطاع "صلاح" كسر نحسه في كأس الاتحاد الإنجليزي هذا الموسم بتحقيق أول انتصار له في البطولة بالدور الثالث على أستون فيلا 4-1، وهي المباراة التي سجل فيها هدفًا، لكنه سرعان ما عاد لعادته القديمة حين قاد فريقه، الليلة، أمام مانشستر يونايتد، إذ رغم تسجيله هدفين إلا أن شباك زميله الحارس "أليسون" استقبلت ثلاثة أهداف؛ ليودع الريدز البطولة مرة جديدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات