الثلاثاء 26 يناير 2021 05:32 ص

أنهى وفد إسرائيلي رسمي، برئاسة وزير المخابرات "إيلي كوهين"، زيارة هي الأولي للسودان؛ لبحث التنسيق الأمني والاستخباراتي بين البلدين.

وقال "كوهين"، في بيان، بعد العودة إلى تل أبيب، مساء الإثنين الماضي: "لدي ثقة أن هذه الزيارة تضع الأسس للعديد من أوجه التعاون المهمة التي ستساعد كلا من إسرائيل والسودان، وستدعم كذلك الاستقرار الأمني في المنطقة".

والتقى "كوهين" بعدد من المسؤوليين السودانيين، دون الكشف عن هويتهم.

ونقلت وسائل إعلام سودانية، أن الوفد الإسرائيلي التقى وزير الدفاع السوداني، وكبار المسؤولين في وزارة الدفاع والأمن السوداني.

وجرى تخصيص الزيارة لبحث مجموعة من القضايا الدبلوماسية والأمنية وكذلك إمكان التعاون الاقتصادي، بحسب "رويترز".

واتفق الجانبان على أن يزور وفد سوداني تل أبيب، دون تحديد موعد الزيارة.

و"كوهين"، أول وزير إسرائيلي يقوم بزيارة من هذا القبيل للخرطوم.

ولم يصدر بعد تعليق من الخارجية السودانية، حوال فحوى اللقاء.

وتدرس الخرطوم إلغاء قانون مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي، المعتمد منذ أكثر من 6 عقود.

وفى وقت سابق من العام الماضي، وقعت كلا من الإمارات والبحرين والسودان اتفاقيات لتطبيع كامل للعلاقات مع الكيان الإسرائيلي، ولحقتهما بعد ذلك المغرب.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز